افضل بديل لجوجل ادسنس

سنقدم لكم اليوم في هذه التدوينة افضل بديل لجوجل ادسنس. وكما هو معلوم لديكم ان أدسنس هي تابعة لشركة العملاقة جوجل، لذا فأدسنس تعد من أفضل الشركات الربحية في مجالها ان لم أقل افضلها على الاطلاق، لذا فان كنت تملك حساب على هذه الشركة فانصحك لا تحاول فقدانه او تحايل في عملية الربح و مخالفة سياسة جوجل ادسنس مما سيؤدي الى حظرك، اما في حال لم يكن لديك حساب وتقدمت في اشتراك ولم يتم قبولك من قبل أدسنس، اذا لا تقلق فهو ليس نهاية العالم فدائما هناك بديل طبعا ليس مثل ادسنس لكنه جيد وهذا ماستجده هنا.

google-adsense-alternatives

افضل بديل لجوجل ادسنس:

* موقع Propellerads: لا يعد من أحسن الشركات لكنه بديل رائع من اجل مدونتك للربح، وكما هو معلوم ان اكثر الاعلانات التي يكون النقر عليها كبير هي الاعلانات المنبثقة، والذي يقدمها هذا الموقع، ورائع في هذا الموقع انه يقبل موقعك اومدونتك مهما كان مجالها، ومهما كان عدد زيارتها.

* موقع Media: هي خدمة مشابهة لخدمة Google AdSense ويمكن استخدامها كبديل له. والحد الأدنى للدفع هو 100 دولار وذلك كل شهر، وتتم عملية الدفع عن طريق بنك PayPal، و عن طريق بنك Payoneer. لكن السيء ان هذا الموقع لا يقبل المواقع العربية وكذلك المواقع ذات زيارات قليلة.

* موقع Bidvertiser: هي عبارة عن شبكة إعلانية مباشرة يمكنك استخدامها لتحقيق الدخل من زيارات موقعك ومحتواه. والحد الادنى للدفع هو 10 دولار عن طريق PayPal و100 دولار عن طريق Western Union.

* موقع Adsterra: هي شبكة إعلانات رقمية للناشرين والمعلنين. ويأتي مع حساب شخصي لمراقبة أداء حملاتك الإعلانية. كما انه يقوم بعرض إحصائيات الأداء في الوقت الحقيقي لإعلاناتك. والحد الأدنى لدفع هو 100 دولار كما انهم يدفعون مرتين في الشهر، عن طريق via credit card, Webmoney, Paxum, ePayments, Bitcoin, wire, Payoneer, YandexMoney.

* موقع Revenuehits: هي شبكة إعلانية اخرى لها شعبية كبيرة. والمميز في هذه الشركة انها تقبل كل المواقع. ويتم الموافقة عليها سريعا، ويتم الدفع لك عن طريق PayPal و Payoneer وغيرها من وسائل الدفع المعروفة. وذلك عند وصولك للحد الأدنى لسحب وهو 50 دولار.

طبعا هذه عينة صغيرة من المواقع لانه هناك الكثير من المواقع البديلة لأدسنس، كما انه هناك طرق أخرى للربح من مدونتك دون الحاجة لأدسنس وبدائلها، وفي الاخير اتمنى ان تكون قد استفدتم من هذا الموضوع.

لايوجد تعليقات

    اضف تعليق